ليلة إنتصار "عربي" .. بقلم : شيرين فريد | إبداعات     **     الشعب الألمانى وثلاثية العبقرية والإبداع والقيادة | تحقيقات وتقارير     **     هشام زكريا يكتب : أول مستشفى لأورام الأطفال فكرة قابلة للتنفيذ .. فهل يتدخل محافظ الإسماعيلية ونوابها لتنفيذها ؟ | مقالات وآراء     **     ملحمة المجد والخلود بالاسماعيلية لرجال الشرطة والفدائيين يوم 25 يناير 1952 .. بقلم: أبوالمعاطي أبوشارب | مقالات وآراء     **     تدشين حملة معا لإسترداد حق الإسماعيلية في مستشفى الطوارئ | أخبار الإسماعيلية     **     سوق العقار البحرينى مستقر وسيشهد طفرة عقارية غير مسبوقة فى العام القادم | إقتصاد برس     **     إنتخابات جمعية الخدمات بكهرباء القناة تكشف الوجه القبيح للتنافس | أخبار الإسماعيلية     **     فكرة ببلاش لحفل إفتتاح القناة .. بقلم : حنان عبد الوهاب | مقالات وآراء     **     حالة من الإستياء والسخط تصيب موظفى محافظة الإسماعيلية بسبب التلاعب بهم | أخبار الإسماعيلية     **     "راديو شباب المغرب" أول إذاعة الكترونية شبابية بالمغرب | أخبار منوعة     **    
الإستطلاع: الزند وزيراً للعدل
ما موقفك من تعيين المستشار الزند وزيراً للعدل ؟
المتواجدون الآن: 392
النشرة الإخبارية
البريد الإلكتروني:
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
editor
articles
reports
الرئيسية | مقالات وآراء | يا حكومة الوفاق لا يوجد كالشماتة ...!! .. بقلم : ساهر الأقرع

يا حكومة الوفاق لا يوجد كالشماتة ...!! .. بقلم : ساهر الأقرع

image

بقلم : ساهر الأقرع


يزعم قول قديم في بلدنا انة لا يوجد فرح للفلسطينين كالشماتة، في كل صباح في الزمن الاخير يأتي ذلك في الصحف وفي استطلاع الرأي اليومي، وفي جميع الصحف وجميع استطلاعات الرأي ترتسم صورة واحدة : حكومة الوفاق "تحطم رأسها" وتوصي بعض وزرائها الكبار (اولئك الذين بقوا في الحكومة )أن ينافسوا اليوم علي المكان الاول ،او الثاني، المكان الثالث علي خطر، لا يصدق، واذا لن يحدث هذا، والحكومة ستعلوا وستتسلق بعد - الي اين ؟.

م يعد حتي المتفائلون بين اعضائها يؤمنون الآن بقدرتهاعلي السيطرة في الحكم علي قطاع غزة، ان مركبة "حكومة الوفاق" والعمل يقضي، هكذا يبدوا، علي احتمالها قيادة الدولة في السنين القادمة "اي العمر القانوني لها، كثيرون وجماهير شامتون بالحكومة، لانها كما قيل آنفا لا شيئ كالشماتة من وجهة نظر الحكم الديمقراطي والبرلماني، الويل للموظفين الشرعيين اذا ما وجدت هذه الحكومة بديل لصرف الرواتب وبعدد من النواب ترفع الي رؤوسهم سائلا عضويا ما : فيحكمان بلا قيود، ومع ذلك، نحن محتاجون الي حكومة مستقرة، تعمل من اجل الشعب، توضع خطط بديلة عما يمارسة الاحتلال مثل قرصنة اموال المقاصة، ما الذي يمنع وزراء حكومة الوفاق العناترة من التحرك علي المستوي العربي للضغط عليهم من اجل الوفاء بشبكة امان مالية للحكومة، كتلك التي لا تهدد حقا في كل سبت واربعاء (وفي يوم الخميس لا يوجد برلمان).

الفرح الحقيقي هو ذلك الذى يقابل الحكومة، ففجأة الآن، فجأة اليوم، كل الأبطال الشامخين، فجأة اصبحوا يدركون انهم قد بالغوا، وانهم ابعدوا في السير جيداً، وأن "الشعب "يرفض قبول ظواهر الجلوس علي الكرسي من اجل المسمي كجزء من الشعب، حكومة الوفاق بوزرائها لعدم الوفاء بالتزاماتهم  يغرقون والشماتة بهم تتجاوز الحدود ، في ساعة حسنة وحظ وبركة.

وهذا اقتراح لوزراء حكومة الوفاق (اذا ما زالوا موجودين؟) في الحكومة : كل من لدية العام عرس او حفل عيد ميلاد، او افتتاح محلقة او افتتاح كراج، او اقامة كشك - ليبكر وليفعل ذلك الآن، فربما سيحظي بأن يستضيف عددا من الوزراء غير الموالين للحكومة وبعض اعضاء التشريعي المراهقين، في السنة القادمة، ايها الاصدقاء الاعزاء، ستستطيعون توفير مال أكثر واستدعاء ضيوف أقل، وهم الذين لم يرغبوا اصلاً قط ان يكونوا ضيوفا في افراحكم، اصبح يمكن أن نقول نحمد الله علي اخلاصنا.

" قم وأنتفض يا شعب فلسطين "

الي الآن كنا نري بعدم سيطرة حكومة الوفاق علي قطاع غزة في افلام السينما وبرامج التلفاز : يمضي انسان لينام في الليل في حجرته، وهو ينوي الاستيقاض في الصباح لشهادة مهمة في المحكمة فيصل الي المقبرة في تابوت الموتي ان وجد ؟ ان الموت الغامض ليوني إلزام في غزة علامة اخري في الموجة الطاغية للجريمة في الاراضي الفلسطينية، ذات مرة كان لنا " مجرمون "اكثر خطرا او اقل خطرا، الآن يوجد لنا حكومة وفاق جاءات باجماع فلسطيني وعربي ودولي لا تستطيع ان تفعل شيئ للمجرمين والجريمة نفسها تشتد بأبعادها وقوتها، في حين ان جزاء مهما من جذورها يضرب في عالم المغامرات، الآن، هذة الحرب الحقيقية.

" الي متي سيبتهج الاشرار "

فجأة نهض انسان في الصباح وهو يشعر ان جهاز الفاكس عنده قد عمل في الليل وانه ماض الي الخسارة : الكثير من الاوراق بريد زبل، ماذا نفعل ؟ اربما تدخل منظمات المستهلكين الصورة ؟

اربما يسنون قانون ؟ ماذا يفعلون ؟ في هذا الاسبوع جرحنا بورقة آخري سقطت علينا يا الله الي متي سيبتهج الاشرار ... ؟

عدد القراءات : 1948 | : 1

أضف إلى: Add to Facebook Googlize this post! Add to Yahoo MyWeb Add to Windows Live Add to Twitter Post to Myspace Add to your del.icio.us Digg this story technorati Reddit this Add to Furl
التعليقات المنشورة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الجريدة .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

Translate to English Translate to French Translate to Germany Translate to Italy Translate to Espan
صور مرفوضة
ismailianews
egynews
3arabwa3alam